PRESS RELEASE
2018-06-23 16:32:26
مهرجان رياضي «سوري - روسي» للفنون القتالية على أرض العاصمة السورية

توَّج الاتحاد الرياضي العام في سورية نتائج التعاون والتنسيق مع الاتحاد الرياضي الروسي للفنون القتالية بتنظيم مهرجان رياضي تميز بحضور جماهيري كبير وفعاليات حماسية ..

المهرجان الذي شارك فيه 53 لاعباً روسياً أقيم على أرض صالة الجلاء في العاصمة السورية دمشق, حيث أشرفت على تنظيمه اللجنة الأولمبية السورية والاتحاد الرياضي العام والاتحاد الروسي للفنون القتالية, حيث ضم عروضاً للفنون القتالية لـ 11 نوعا منها الكاراتيه والكيوكوشين ايكيدو والسامبو والماس ووشو والبوكس التايلاندي والرسلينغ والكابويرا والتايكواندو القتالي الكزاكي ورياضة رمي إضافة إلى فقرات في الايروبيك.
وخلال المهرجان تم تقديم فقرات تدريبية لمعظم هذه الألعاب بمشاركة 150 لاعباً سورياً بطريقة مبسطة وفنية بين اللاعبين الروس ولاعبي فرقنا, وأوضح الوزير المفوض في سفارة روسيا الاتحادية بدمشق «إيلبروس كوتراشيف» خلال تصريحه الصحفي للوكالة السورية للأنباء بأن المهرجان يعكس متانة العلاقات التي تربط البلدين الصديقين في كل المجالات وخاصة الرياضية منها ويأتي بعد سلسلة من النشاطات والمهرجانات المشتركة بغية زيادة الروابط في مختلف المجالات.
وقال «كوتراشيف» بأن بلاده «جاهزة لتلبية أي دعوة رياضية سورية وأن الخبرات الرياضية الروسية وفي كل الألعاب ستعمل يدا بيد مع الكوادر الرياضية السورية لبناء جيل رياضي قادر على صنع الإنجازات في المحافل العالمية إضافة إلى إقامة المعسكرات التدريبية المشتركة وتبادل الخبرات الرياضية».
بدوره قال اللواء «موفق جمعة» رئيس الاتحاد الرياضي العام, إن هذا المهرجان «يأتي في إطار تعزيز العلاقات السورية الروسية وهو خطوة جيدة لتبادل الخبرات», داعياً إلى إقامة مهرجانات أخرى لأن الرياضة رسالة محبة وسلام, مضيفاً أن : «إقامة هذا المهرجان في دمشق عاصمة الياسمين هو دليل على الانتصارات التي تحققها الرياضة السورية مستكملة الانتصارات الكبيرة لبواسل جيشنا السوري وحلفائه وخاصة الروس في دحر الإرهاب والقضاء عليه».
الدكتور «ماهر خياطة» نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام أكد بأن المهرجان بادرة تندرج في إطار توسيع الدعم الروسي لسورية وهو رسالة تدل على أن الرياضة السورية عادت للانطلاق مجددا وعلينا مواكبة هذه الانطلاقة بإعادة بناء جيل الشباب وتعزيز إمكاناته.

بدوره قال «راميل غاباسوف» رئيس اتحاد الألعاب القتالية الروسي : «إن مشاركة نخبة من لاعبي الفنون القتالية دليل على التعاون والمحبة التي تربط البلدين الصديقين», لافتاً إلى أن اتحاد الفنون القتالية جاهز لمختلف أنواع الدعم والمساعدة وتقديم الخبرات لنظرائهم السوريين بغية تطوير مهارات اللاعبين والمدربين على حد سواء.
وأبدى اللاعبون الروس سعادتهم للمشاركة في هذا المهرجان واعتزازهم بالاستقبال اللافت الذي تلقوه من الشعب السوري واستعدادهم للمشاركة في مهرجانات أخرى في سورية, حيث أن الوفد الرياضي الروسي سيتوجه إلى اللاذقية لإقامة مهرجان ثاني في مدينة الأسد الرياضية يوم الجمعة القادم.
يشار إلى أنه أقيم منتصف الشهر الماضي في صالة الفيحاء الرياضية في دمشق مهرجان رياضي بكرة السلة بمشاركة روسية متميزة بعنوان «روسيا .. سورية .. كرة السلة موحدة البلدان», وتضمن المهرجان مباراة كرنفالية جمعت قدامى منتخب سورية وقدامى المنتخب الروسي انتهت بتعادل الفريقين بنتيجة44-44 نقطة ومباراة جمعت مواهب اللعبة في دمشق لفئتي الناشئين والناشئات وعروضا فنية للفرقة الفلكلورية الشركسية وسلسلة من الفقرات الرياضية قدمها فريق روسي متخصص بمهارات كرة السلة.

عز الدين الناصر

http://www.shahbanews.com/ar/news/plain_text/49636.txt