PRESS RELEASE
2018-06-21 03:32:42
كتب «محمد خاسكي» لشهبانيوز : هل تسمح لي بكتابة رسالة لك ؟؟

أخبرك فيها عن مدى الأسى الذي يجتاحني .. عن الحزن العميق في قلبي ، عن الشوق المُدمَر .. عن العشق المنهار ..

هل تسمح لي بأن أغفو بين سطور رسالتي على كلمات عشقك .. وأسند بأحرفي الروحية على كتابات حروف أسمك ..
هل تسمح لي أن أصف لك شعوري تجاهك .. وان أشرح لك مقدار تعلقي ب نبرة صوتك الدافيء ..
هل تسمح لي أن أمسك قلمي مرتين أو ربما أربعة .. سأحتاج عشرات الأوراق حتى أتمم رسالتي .. ستبتل كلها بالدموع  ..
وسأنتهي حين تجف دموعي ، هل تعتقد أنها ستجف ولو للحظة ؟
هل تسمح لي .. بأن أبادلك شعور الكآبة .. واجلس واضعاً ظهري بالاستناد على ظهرك .. ورأسينا يستندان لبعضهما ..
أود أن تشرح لي ألام القلب .. وجروح الروح .. وتقرحات المشاعر ..
هل تسمح لي بكتابة سطور خيبتي .. وألام وحدتي .. وسِني غربتي .. ..
هل تسمح لي بسؤالك عن حالك ؟
وكيف أصبحت ؟!
ولماذا تشعر بالانكسار ؟
أود أيضاً أن أسألك عن حُلمك المنهار وعن سني عمرك الضائعة ..
عن الخربشات والضحكات الزائفة .. عن الأفكار العميقة والكِذبات الهاربة ..
هل تسمح لي بكل ذاك ؟
أود أن أكون أنت .. أن أشعر بدفئك وبردك .. ب قلبك وعقلك ..
ببريق عينيك ..
هل تسمح لي أن أجمع دموع الفرح والحزن من عينيك .. أود أن أجعلهما حِبراً لرسالة الكتمان .. لرسالة السلام
هل تسمح لي ؟ .. قل .. هل تسمح ؟

تتابعون قناتي على التلغرام :
https://t.me/moonlight79muham

محمد خاسكي

http://www.shahbanews.com/ar/news/plain_text/49870.txt