PRESS RELEASE
2018-06-20 08:39:18
انطلاق فعاليات مهرجان ربيع حماه بدورته الـ14

انطلاق فعاليات مهرجان ربيع حماه بدورته الـ14

بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمان والسلام لعدد من البلدات والقرى في ريف حماه وأعاد الحياة للمواطنين .. عادة من جديد فعاليات الأنشطة الاقتصادية والثقافية والفنية إلى المحافظة الخضراء ..

من محيط القلعة بموقع باب النهر في مدينة حماه انطلقت فعاليات مهرجان ربيع حماة بدورته الـ14 مساء اليوم بحفل فني وكرنفالي كبير شاركت فيه فعاليات رسمية وأهلية وشبابية وفنية يجسد حالة التعافي الاقتصادي والاجتماعي التي تعيشها سورية, حيث بدأ المهرجان بعمل فني استعراضي بعنوان “أرض المجد حماة” أدته فرقة آرام للمسرح الراقص بمشاركة نجوم الدراما السورية واستعراض العربات الكرنفالية وعروض الفرسان والفرق الفلكلورية و”العراضات” الشعبية والتي تجسد الملاحم البطولية للشعب السوري في مختلف الحقب التاريخية والتي تؤكد على مواصلة التضحيات والبطولات من خلال متابعة الانتصارات ضد التنظيمات الإرهابية المسلحة حتى دحرها عن كامل التراب السوري.

وتحدث المهندس «حسين مخلوف» وزير الإدارة المحلية والبيئة خلال كلمة الافتتاح منوهاً إلى القيمة الحضارية للمهرجان التي تعكس الهوية الحضارية والتراثية العريقة للمحافظة لافتا إلى أن المهرجان يأتي استجابة لحركة إعادة الإعمار التي بدأت في مختلف ربوع المحافظة متمثلة بمعاودة إقلاع العملية الإنتاجية في الكثير من المنشآت الصناعية والتجارية.

من جانبه تحدث محافظ حماة الدكتور «محمد الحزوري» بأن عودة مهرجان ربيع حماة بنسخته الرابعة عشرة هي تتويج للنصر المؤزر الذي يحققه الجيش العربي السوري ودليل تعاف أمني واقتصادي واجتماعي وسياسي تعيشه المحافظة على امتداد ربوعها.
واختتم حفل الافتتاح بحسب الوكالة السورية للأنباء بإطلاق الألعاب النارية التي أضاءت وزينت سماء المهرجان بألوان ورسومات متنوعة, ويتضمن المهرجان بنسخته الـ14 بالعديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة ما بين السياحية والثقافية والرياضية والتسوق والتراث والتي ستقام في مدينة حماة ومناطق السقيلبية وسلمية ومصياف ومحردة.
يشار إلى أن حماة أحيت الاحتفال بمهرجان الربيع لأول مرة في العصر الحديث في 1935 ميلادية وكان يعبر آنذاك عن الوحدة الوطنية تحت الاحتلال الفرنسي ففيه يلتقي أبناء الوطن في أجواء احتفالية تسودها قيم المحبة والتعاون والوفاء وتوقف المهرجان من جراء الحرب العالمية عام 1939 وأعيد إحياؤه مجددا في العام 1998 حتى عام 2010 حيث توقف مرة أخرى من جراء الحرب الإرهابية على سورية ويعود اليوم بدورته الـ14 للعام 2018.
حضر افتتاح المهرجان وزيرا السياحة المهندس «بشر يازجي» والموارد المائية المهندس «نبيل الحسن» ومحافظ القنيطرة المهندس «همام الدبيات» ونقيب الفنانين السوريين «زهير رمضان» وفعاليات حزبية وإدارية ودينية وأهلية.

ايهاب العوض

http://www.shahbanews.com/ar/news/print_news/49814