موجز اليوم

السلطات السورية تعيد الى العراق آثارا مسروقة

السلطات السورية تعيد الى العراق آثارا مسروقة
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبا نيوز - قصي - عدد القراءات (5406)

سلمت السلطات السورية الاربعاء في دمشق الى الحكومة العراقية نحو 700 قطعة اثرية بينها جرار وحلي ذهبية سرقت من العراق بعد الغزو الاميركي في 2003

وسلم وزيرالثقافة السوري رياض نعسان آغا وزير الدولة للسياحة والآثار العراقي محمد عباس العريبي خلال حفل جرى في المتحف الوطني في دمشق 701 قطعة اثرية عراقية مهربة ضبطت داخل الاراضي السورية.وخلال الفوضى التي عمت العراق اثر الغزو الاميركي في آذار/مارس 2003 سرق ما لا يقل عن 32 الف قطعة اثرية من 12 الف موقع اثري في البلاد فضلا عن المتحف الوطني في بغداد بحسب ارقام رسمية.ومن بين هذه المسروقات التي نجح مهربون في نقلها الى سوريا جرار وحلي ذهبية وقطع نقدية ذهبية وتماثيل صغيرة. وقال الوزير السوري بحسب وكالة الانباء الرسمية السورية سانا ان "رجال الامن في سوريا (هم) الذين ضبطوا هذه الآثار".من ناحيته اعلن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد ان "هذه الخطوة تاريخية في ان تعود آثار لا تقدر بثمن الى العراق لان سوريا تقف الى جانب الشعب العراقي في الحفاظ على آثاره وارثه الحضاري والانساني".من جهة اخرى دعا نعسان آغا "جميع دول العالم واليونسكو والهيئات الدولية المعنية الى العمل على اعادة كل القطع الاثرية العراقية التي نهبت تحت بصر جنود الاحتلال الاميركي فيما كانوا يحرسون وزارة النفط العراقية".ومن اصل 15 الف قطعة اثرية نهبت من متحف بغداد الوطني في 2003 لم يستعد العراق الا اربعة آلاف قطعة على الرغم من نظام المكافآت الذي وضعته الحكومة العراقية والذي تمنح بموجبه من يعيد اليها قطعة اثرية مكافأة تصل قيمتها الى ثلاثة آلاف دولار.وعلى مدى اسابيع اعقبت الغزو الاميركي للعراق ترك هذا البلد الذي تعاقبت عليه منذ خمسة آلاف عام اعظم حضارات بلاد ما بين النهرين نهبا للسارقين.






أضف تعليق




تصويت








الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت