موجز اليوم

تامر حسني يتعرض للضرب والجرح وإغماءات في صفوف المراهقات..!

تامر حسني يتعرض للضرب والجرح وإغماءات في صفوف المراهقات..!
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبا نيوز - قصي - عدد القراءات (16988)

اكتسح المراهقون والمراهقات الصفوف الأولى بكل عنف وقوة محاولين الوصول إلى المنصة والتقرب من تامر حسني، مما سبب مواجهات مع أعوان الأمن والحراسة أدت إلى الاصطدام به وجرحه مرات عديدة توقف على إثرها عن الغناء .

وأغمي على الكثيرات بسبب البكاء والعويل حتى منتصف الليل.
الظاهرة التي وصفت بالغريبة جعلت تامر حسني يصدم مما حدث له في الجزائر وجعلت المجتمع يثور ضد ما حدث حسب عشرات الآلاف من التعليقات في الشروق أونلاين.
أخذت زيارة تامر حسني للجزائر منعرجا خطيرا، فبعد أحداث المطار وندوة الشيراطون، حول أول أمس المعجبون والمعجبات القاعة البيضاوية إلى ساحة معركة وأعمال شغب خلفت العديد من الجرحى من الجمهور وبعض أعوان الأمن الذين لم يستطيعوا التحكم في الوضع. 
كثف المنظمون من الحراسة وتوزع أعوان الأمن في كل زاوية داخل وخارج القاعة لمنع تكرر سيناريو العنف ضد تامر حسني، إلا انه و بمجرد صعوده المنصة تعقد الوضع وعجزت الحراسة المشددة عن إيقاف المعجبات والمعجبين الذين كانوا يتسربون من كل جهة لمعانقته والحديث إليه مباشرة. رفض الفنان المصري في بداية الأمر تدخل الحراس لحمايته وطلب منهم النزول من الركح وتمكين معجبيه من لقائه، بل وجعل من السماح لأحدهم بمعانقته شرطا لمواصلة حفله.
ولكن سرعان ما تحول الحفل إلى شيء آخر أشبه بالملعب، ذلك أن احد الشباب وخلال محاولته تجنب أعوان الأمن اصطدم برأس تامر حسني وسبب له آلاما بليغة جعلته يتوقف عن الغناء لمدة وهو ما حدث بعدها عندما أصرت فتاة على عناقه وجرها الحارس لترسم أظافرها جرحا برقبته ما جعله يتوقف مرة أخرى. خاطب تامر الأبيض وحسام خليل الجمهور محاولين تهدئته مهددين بتوقيف الحفل إن تواصلت الاعتداءات.

هدأت الأوضاع قليلا قبيل الختام، إلا أن ضربة احدهم أصابت يده التي كان قد أجرى عليها عملية جراحية جعلته يتوقف مرة أخرى متألما. عاد بعد دقائق يترجى معجبيه ليتوقفوا عن هذه الممارسات وفي هذه الأثناء احتار أعوان الأمن فيما يفعلون أمام الهجوم الشرس للمراهقين على مقدمة الركح، ليسارع تامر حسني إلى اختتام الحفل الذي أدى فيه أشهر غانيه الرومانسية وأغنية فيلم "عمر وسلمى" التي عرفت تجاوبا مميزا.
واستمر السيناريو حتى منتصف الليل تقريبا عندما حاصرن سيارته المغادرة إلى فندق الشيراطون، أين تمكن بصعوبة بالغة من ركوبها رفقة المنظم الهادي زموري الذي أصيبت يده هو الآخر بجروح عندما كان يحاول تسهيل مروره وإبعاد المعجبين.





التعليقات

- ===مجانين في غير نعيم==== : الخلايله السموع الخليل القدس فلسطين =======مسلم=====عربي=======

====السلام على من اتبع الهدى ======= اما بعد اليس هاؤلاء البنات مسلمات وان كن مسلمات هل يسمح لهن الدين بالختلاط ومانراه منهن منعري وهل يجوزى لاي مسلم ان يحضر مثل هاذا المجون والفسق والعصيان ====== خافو من الله وحسبنا الله على كل اب غير غيور ومفرط في عرضه وحسبنا الله على كل الممثلين والممثلات =======واخيرا ادعو الجميع الى التوبة الى الله =-===== والسلام على من اتبع الهدى

- ايش لعنت الولدين : ابو العروبة

نعم نعم نعم -انها خلاععة نعم انها دعارة انها خزيا وندامة في الدنيا قبل الاخرة --------(سؤال كم قيمته هو وعمله عند الله-------) ======جواب جميع محبي الاسلام والمسلمين الحقانيين هو ===) (((((((ان الله لاينظر له ولا لعمله ولا لمن احبه نظرة رضى ولا نظرة رحمة ابدا ))))) اتقوا الله في انفسكم والسلام على اتباع حقيقة الاسلام

- عد أهتمام الاهالى ببناتهم : منة

هذا يدل على الهبل والتخلف ازاى بنت محترمة تعمل كدة فين اهاليهم وفين اسرتهم بجد حاجة فظية جدا انا مش مصدقة ليه العياط وليه ده كله والصوات بدل ما يبكوا من خشية الله يبكوا لتامر حسنى تامر حسنى مش هاينفعهم ياريت كل بنت تسمعنى ياريت بجد وانا شايفة انهم بنات ولاد ناس ازاى بجد اللى مش ادرة استوعبه اهاليهم واسرتهم راضيين بكدة لايمكن مش مصدقة يارب اهديهم يااااااااااااااااااااارب على فكرة انا بنت عندى 14سنة ومش مراهقة زيهم

- اخذتها يا تامر ههههههههههههههههههههه : زهرة الياسمين

يا حرام يا تامر يا خسارة ضربوك له له له له انت حزنتني يا رجل يا الله والله اني بكرهك

- اخذتها يا تامر ههههههههههههههههههههه : زهرة الياسمين

يا حرام يا تامر يا خسارة ضربوك له له له له انت حزنتني يا رجل يا الله والله اني بكرهك

- حبيبي : حياتي

انا اكتر شي بجن وبنقهر لما اشوف بنت مسلمه محجبه وعم تبكي كرمال هالكافر تامر حسني حسبي الله ونعم الوكيل الشكوى لله

- الذوق : الادب

دة دلع بنات وقطم وقلة ادب وشكرااااااااااااااااة جزيلا


أضف تعليق




تصويت








الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت