اشترك بقناتنا الاخبارية على تطبيق التلغرام ليصلكم كل جديد .. انقر هنا
موجز اليوم

مهرجان أيام سينما الواقع يفتتح دورته الثالثة بفيلم هولندي عن الجولان المحتل

مهرجان أيام سينما الواقع يفتتح دورته الثالثة بفيلم هولندي عن الجولان المحتل
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبا نيوز - عدد القراءات (2530)

يفتتح مهرجان أيام سينما الواقع دوكس بوكس دورته الثالثة لهذا العام بفيلم "أصرخ" لمخرجتيه الهولنديتين سابين لوبه باكر واستر غولد تسلطان فيه الضوء على واقع الطلاب السوريين في الجولان المحتل ومعاناتهم اليومية أمام حواجز الاحتلال الإسرائيلي

وإصرارهم على هويتهم العربية السورية.

وأعلن المنظمون في مؤتمر صحفي الخريطة النهائية للمهرجان الذي يقام بين الثالث والحادي عشر من شهر آذار المقبل بمشاركة ثلاثة وأربعين فيلماً تسجيلياً من 27 دولة عربية وأجنبية.

ويحقق الفيلم التسجيلي السوري في هذه الدورة حضورا متميزا عبر خمسة أفلام لمخرجين شباب هم نضال دبس ونضال حسن وعمار البيك وسامر برقاوي ولينا العبد يقدمون من خلالها رؤى سينمائية من المشهد السوري عبر حساسية بصرية جديدة تختلف باختلاف مشاربهم الثقافية.

وتنقسم الأفلام المشاركة إلى تظاهرات عدة أولها المختارات الرسمية التي تتنافس على جائزة الجمهور ترافقها تظاهرة روائع المهرجانات التي تضم عدداً من الأفلام الحائزة على جوائز أهم المهرجانات العالمية خلال العامين المنصرمين فضلاً عن تظاهرتين خاصتين تحت عنوانين هما الطبقة العاملة تذهب إلى الجنة ورجال ونساء.

كما يتضمن برنامج الدورة الحالية تظاهرة أصوات من سورية حيث سيتم عرض خمسة أفلام إبداعية لشباب سوريين يتنافسون لنيل جائزة جديدة أطلقها المهرجان لتكون سنوية بدءاً من هذا العام تحت عنوان دوكس بوكس صورة إضافة إلى تظاهرة تحية التي خصصها المهرجان لاثنين من مخرجي السينما التسجيلية المبدعين بحضورهما الأول هو المخرج الأميركي بيني بيكر وشريكته كريس هيغيدس اللذان يعدان من رواد سينما الحقيقة في أميركا والثاني هو المخرج التشيلي باتريسو غوسمان صاحب الرائعة السينمائية معركة تشيلي.

ويخصص المهرجان تظاهرة خاصة للأطفال من خلال عرض عدد من الأفلام التسجيلية التي تناسب شرائح عمرية معينة من غير التعمق في مدارس السينما التسجيلية ذات الأبعاد البصرية المعقدة إضافة إلى عرض خاص لفيلم زيدان بورتريه من القرن الحادي والعشرين أطلقه المهرجان كتحية لمونديال كأس العالم القادم.

وردا على سؤال لوكالة سانا حول المقاييس التي اعتمدتها لجنة المشاهدة في اختيار الأفلام المشاركة قال عروة نيربية مسؤول اللجنة التنظيمية لبرنامج أيام سينما الواقع إن أكثر من 600 فيلم من 58 دولة تقدم للمشاركة واختارت اللجنة المكونة من ثمانية أعضاء من السينمائيين الشباب الأفلام المشاركة بناء على رؤية معاصرة وفهم حداثي لسينما معتمدة في ذلك على آخر ما وصلت إليه سينما الحقيقة في العالم.

وقال نيربية إن إدارة المهرجان نقلت عروضها لتكون في مسرح الحمراء إضافة إلى الكندي بغية استيعاب الجمهور السينمائي الشاب الذي يزداد اهتمامه عاماً بعد آخر بتظاهرة سينما الواقع في سورية.

وأضاف أن إدارة الدوكس بوكس تسعى لإقامة عروض هواء طلق للفيلم التسجيلي في جنبات الحارات الدمشقية القديمة بهدف استقطاب شرائح مختلفة من الجمهور.

وأشار نيربية إلى أن المهرجان يحتفي بتجارب سينمائية من لبنان الذي يشارك بأربعة أفلام ومن بولونيا التي تشارك بستة أفلام يستطيع من خلالها المشاهد الإطلاع على المدرسة السينمائية البولونية العريقة في صناعة الفيلم التسجيلي إضافة إلى مشاركة السينمائي التونسي هشام بن عمار بفيلمه كان ياما كان.

من جانبها قالت ديانا الجيرودي مسؤولة اللجنة التنظيمية للأنشطة التخصصية إن تجربة الفيلم التسجيلي في سورية استفادت من الفسيفساء الحضارية السورية التي توفر غنى مشهدياً وثقافياً لا ينضب مضيفة أن المهرجان يسهم في تعريف الجمهور السوري على هذا النوع من الفنون البصرية القادرة على قراءة المجتمع وفق رؤية شخصية انطباعية لكنها بالمقابل تستطيع تسجيل ملاحظات مهمة عن المعيشة وطرق التفكير السائدة والقضايا الإشكالية في مجتمع ما.

وأوضحت الجيرودي أن أيام سينما الواقع حضرت على هامش العروض لثلاثة برامج أهمها مخيم التدريب الذي يستقطب مخرجي السينما التسجيلية من الوطن العربي.

وكان المهرجان أعلن أسماء المقبولين في المخيم التدريبي الموجه للتسجيليين الشباب من سورية والوطن العربي حيث تجاوز عدد المتقدمين إلى هذه الورشات 50 شابة وشاباً تم قبول 14 متقدماً سوف يحصلون على فرصة تدريب جيدة على أيدي عدد من أهم المدربين العالميين في مجالات الإنتاج والإخراج والتصوير والمونتاج.

وأشارت الجيرودي إلى أن البرنامج الثاني هو برنامج تكوين الذي يعنى بتقديم خبرات ومهارات للمهتمين بالفيلم التسجيلي فضلاً عن برنامج تبادل الذي يدعو المختصين من منتجين وموزعين وممثلي محطات تلفزيونية وصناديق دعم ومهرجانات للمشاركة في مجموعة من النشاطات التشبيكية كما يفسح المجال أمام التسجيليين الشباب للتعريف بمشاريعهم والتشبيك مع منتجين محتملين لها.

يشار إلى أن فعاليات المهرجان الذي تنظمه شركة برواكشن فيلم برعاية المؤسسة العامة للسينما ستكون في مسرح الحمراء وسينما الكندي بدمشق بين الثالث والحادي عشر من شهر آذار المقبل بينما سيكون في حمص بين الرابع والسادس منه وفي طرطوس بين الخامس والسابع منه.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي








جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت