موجز اليوم

سامحونا

سامحونا
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - علاء الدين حمامي - عدد القراءات (1272)

سامحونا ....

فربما لن ترونا ثانية أو تسمعوا أصواتنا أو تشاهدوا كتابتنا ... ربما سنصبح مجرد ذكرى عابرة ... سامحونا .. هذا حالي وحال كل من في حلب ... حال كل من ينتظر دوره في طابور الشهداء الذي رسمته هدنة ساقطة منحطة .. طابور رسمه قلق بان كيمون و دهاليز "جنيف" .... طابور ينتظر مساء كل يوم احصائيات رصد حميميم .... طابور دق الخازوق بأسفله ولم ينفع ....






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت