موجز اليوم

البرلمانية الأمريكية "غابارد" : لا معارضة معتدلة في سورية !!

البرلمانية الأمريكية
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (1192)

أكدت البرلمانية والنائبة الديمقراطية الأميركية " تولسي غابارد " أمس الأربعاء ، بأنها التقت بالرئيس بشار الأسد ، خلال زيارتها لسورية الشهر الحالي ..

وأوضحت " غابارد " التي تمثل ولاية هاواي في مجلس النواب لمحطة "CNN"  أنها (( عندما أتيحت لها الفرصة لمقابلة "الرئيس الأسد" فعلت ذلك ، لأنها كانت تريد القيام بأي شيء من أجل الشعب السوري الذي يعاني ويلات الحرب ، ويجب مقابلة جميع الأشخاص الضروريين والفاعلين بهذا الملف إذا تواجدت إمكانية إحلال السلام )).

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن " غابارد " قولها : " مهما كنتم تعتقدون عن الرئيس الأسد ، فالواقع أنه رئيس سورية  "، مؤكدةً أنه "يجب التحدث معه من أجل الحصول على اتفاق سلام قابل للتنفيذ"  .

وقالت النائبة الديمقراطية الأميركية أمس: "لا توجد فصائل معتدلة , في حال أطيح بالأسد ، فإن تنظيم القاعدة والجماعات المشابهة له ستسيطر على سورية" , مضيفةً : "دعوا السوريين يقررون مستقبلهم ، ليس الولايات المتحدة أو دولة أجنبية أخرى".

الجدير بالإشارة إلى أن النائبة الديمقراطية " غابارد " ، من المقربين للرئيس الأمريكي الجديد "دونالد ترامب" ، وهي تعارض "إقامة منطقة حظر جوي" في سورية , وسبق أن قدمت اقتراح قانون يدعو "لإنهاء الحرب غير القانونية لبلادنا ( أمريكا ) بهدف إسقاط نظام الرئيس الأسد" وإنهاء المساعدات للفصائل المسلّحة في سورية , كما صرحت " تولسي غابارد " خلال الشهر الحالي : أنه "ينبغي استخدام إمكاناتنا المحدودة لإعادة اعمار مدناً هنا ، وليس لتأجيج حروب خارجية لتغيير الأنظمة" .






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت