موجز اليوم

«من الآخر» .. ماذا عن تسريح دورة الـ102 والدعوات الاحتياطية ؟؟

«من الآخر» .. ماذا عن تسريح دورة الـ102 والدعوات الاحتياطية ؟؟
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (431)

استضاف الزميل «جعفر أحمد» في برنامجه الأسبوعي «من الآخر» الذي تبثه قناة الفضائية السورية , العقيد «عماد الياس» رئيس شعبة تجنيد الوسيطة ..

وقد طرح الزميل «جعفر» على ضيف البرنامج العديد من النقاط الهامة التي تشغل بال الشباب السوري , ومنها موضوع تسريح الدورات الاحتياطية والاحتفاظية الأولى «102-103-104» حيث أفاد العقيد «الياس» بأن الأمر بيد القيادة العامة التي تدرس الأمر والموضوع يتعلق بواقع الميدان والإنجازات التي يحققها الجيش في مكافحة الإرهاب حيث نعيش الآن في خواتم الحرب.
أما فيما يخص تجديد الدعوات الاحتياطية لمن حصل على شطب هذه الدعوات في السابق , والتي أثارت الجدل في الأوساط الشعبية مؤخراً , أكد العقيد «الياس» بأن الدعوات جاءت نتيجة لإلغاء أحد فقرات القانون والتي كانت تجيز للقيادة العامة بشطب من تراه مناسباً حيث هناك حالات إنسانية وأخرى غير إنسانية , وبناء على ذلك فهنالك من تم إلغاء شطب دعوته وتم سوقه للخدمة , وهناك من تم تجديد شطب دعوته وذلك استناداً للمادة 25 الفقرة ب من المرسوم 33 لعام 2014 , والتي حددت شروط الشطب من الدعوات الاحتياطية والاستبعاد من الخدمة الاحتياطية , أما العاملين في مؤسسات الدولة يتم استبعادهم عن الخدمة الاحتياطية حسب الاختصاصات المذكورة في تعليمات السجلات العسكرية , وتتولى مكاتب الجاهزية في الوزارات تنظيم اللوائح مع السجلات العسكرية ليتم استبعادهم قبل دعوتهم.
وفيما يخص الدعوات التي تم توجيهها لمن تجاوزت أعمارهم عن سن التكليف الـ42 , أجاب العقيد «الياس» موضحاً بأن من توجهت إليه الدعوة قبل بلوغه سن الـ42 , تبقى الدعوة سارية إلى أن يبلغ السن المقابل لرتبة المتطوع وهي الـ52 سنة , أما في حال إذا تمت دعوته بعد سن التكليف الـ42 فيعندها تشطب الدعوة.
فيما يخص إعفاء المعيل للأب والأم عند وجود حالات أكثر من أخ بالخدمة أو أخوة شهداء , فقد أجاب العقيد «الياس» بأن تعليمات الإعالة للخدمة الإلزامية وليس للاحتياطية , وفيما يخص المقيمين خارج القطر فقد أكد بأن آخر مرسوم عفو صدر بالمرسوم رقم 8 لعام 2016 , وبموجبه جميع الدعوات التي وجهت للمكلفين الذين كانوا خارج القطر قبل صدور المرسوم , شملهم العفو وقدموا سندات إقامة ضمن المهلة المحددة بالمرسوم , وحصلوا على استبعاد من الدعوة.
ونوه رئيس الشعبة بأنه ليس كل من حصل على سندات إقامة من الخارج يستبعد من الدعوة للخدمة , فهو مطالب بأن يثبت عدم إقامته في سورية لأكثر من ٩٠ يوم في العام كزيارة لداخل القطر وإلا فأنه سيفقد حقه بالتأجيل أو الاستبعاد للدعوة الاحتياطية , وبالتالي فالمقيم بالخارج مطالب بتقديم عدة وثائق أهمها «سند الإقامة مصدق من السفارة وبيان حركة بالدخول والخروج وبيان بالدعوة في حال تلقى الدعوة الاحتياطية وشمل بمرسوم العفو».
وحول حقيقة إلغاء تأجيل الطلبة المتقدمين لدبلوم التأهيل التربوي , فقد أفاد ضيف البرنامج بأن الموضوع تم بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والتي حددت الاختصاصات المطلوبة للدبلوم وبموجب ذلك تم إعطاء فرصة للطلبة المتقدمين للدبلوم لغاية 21 تشرين الثاني فمن يثبت نجاحه يستمر بالتأجيل ومن يخفق يصبح مدعواً للخدمة , وحول الإقبال على الخدمة , فقد أكد بأن أعداد الملتحقين بالنسبة للسنوات الماضية هي الأكبر لهذا العام.
حول البدل الداخلي أو الخارجي أجاب العقيد «الياس» بأن هذا الأمر معني بالمؤسسات التشريعية ولا يكمن لشعب التجنيد تحديد ذلك , وبالنسبة للدعوات الاحتياطية فهي وجهت إلى كافة عناصر التشكيلات والوحدات العسكرية بدون أي تمييز وتمت وفق الأسس القانونية والدعوة تمت وفق عمليات مؤتمتة وليس للعامل البشري أي تدخل فيها.
وفي رده عن حالات الإعفاء من الدعوات الاحتياطية أجاب رئيس شعبة التجنيد الوسيطة بالقول «الأوضاع الصحية التي تحصل على إعفاء وفق القانون كالأورام وأمراض القلب وكافة الأمراض المعددة بمرسوم اللياقة البدنية, حالات العجز فوق الـ30% ويعتبر غير لائق صحياً إلا عند وجود بعض الاختصاصات كمحاسب أو عامل حاسب أو ممرض والتي طبيعة الاختصاص لا تتطلب حمل السلاح» , أما فيما يخص القائمين على رأس عملهم في الخدمة فهم مطالبون برفع طلب عبر وحداتهم العسكرية.
حالات الوحيد بالنسبة لأحد الوالدين , حيث أن عدد من الشباب أصبح وحيداً بعد استشهاد أخيه فهو مطالب بإتمام معاملة الوفاة وإثبات ذلك أمام شعب التجنيد ليتم إعفائه أو استبعاده من الدعوة للخدمة , وبالنسبة للعائلة التي لديها شهيدين فأكثر يعفى بقية الأخوة من الخدمة الاحتياطية والإلزامية مهما كان عددهم , وبالنسبة للشهيد الحي فلا يمكن الإعفاء بموجبه لأن المكلف لا يستطيع تقديم شهادة وفاة على اعتبار أن الأخ المصاب ما يزال على قيد الحياة وبالتالي الموضوع بحاجة لتشريع خاص حول هذه الحالات.
وبالنسبة لمدة الخدمة الاحتياطية فلا يوجد أي تحديد لسقف الخدمة , وجواباً على سؤال المتابعين لإيجاد فرص عمل لمن أنهى سنوات الخدمة الطويلة فقد أكد العقيد الياس بأن الموضوع متابعة من قبل الحكومة وتم تعميم ذلك على الوحدات العسكرية لتحديد رغبة كل مقاتل بالتوظيف.
لمتابعة كامل الحلقة يمكنكم متابعتها بالنقر هنا






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت