موجز اليوم

من تاجر مخدرات إلى «أمير للمؤمنين» لدى تنظيم داعش الإرهابي

من تاجر مخدرات إلى «أمير للمؤمنين» لدى تنظيم داعش الإرهابي
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (841)

يوم بعد يوم تنكشف خيوط المؤامرة ويبرز اللاعبين الأساسين على وجه الصراع , فهل من لعب الأدوار في قتل الشعب السوري كان بريء من سفك الدماء .. أما أنهم بالأصل مجرمون ...

مصادر إعلامية أكدت بأن الأجهزة الأمنية التونسية , كشفت اليوم هوية الإرهابي «أبو عبد الرحمان التونسي» والذي تم تجنيده في الموساد حتى أصبح برتبة «أمير مؤمنين» لدى تنظيم داعش الإرهابي في محافظة دير الزور, و تبين أن الداعشي التونسي الأصل يدعى «غسان بن علي عبد السلام», وكان مقيم في إيطاليا و مشتبه به بأعمال الاتجار بالمخدرات و تم ترحيله من إيطاليا إلى السويد , حيث تقيم عائلة زوجته البلجيكية من أصل سوري وهناك جنده الموساد الصهيوني للدخول إلى سورية والانخراط بالتنظيمات الإرهابية.
في عام 2012 .. عاد الإرهابي والذي كان اسمه في تنظيم داعش «أبو عبد الرحمان التونسي» إلى تونس وانتسب إلى تنظيم «أنصار الشريعة» ومن ثم سافر إلى سورية وتولى العديد من المناصب في التنظيم الإرهابي, ومن بينها « أمير المؤمنين» في محافظة دير الزور , وهو يعتبر من مؤسسي التنظيم الإرهابي في سورية.
ويذكر أن « أبو عبد الرحمان التونسي » وبحسب معلومات إعلامية قام بالفرار من تنظيم داعش الإرهابي بعد سرقة مبالغ مالية عندما أدرك بأن الجيشين العربيين السوري والعراقي اتخذا القرار بشأن تصفية التنظيم الإرهابي من المنطقة , وقد قبض عليه لاحقاً من قبل التنظيم الارهابي داعش وتم اعدمه , ثم أدعى التنظيم الإرهابي بأن الإعدام تم لأنه عميل للموساد.
ويذكر أن مصادر إعلامية تونسية قالت في وقت سابق بأنه لا يحمل الجنسية التونسية بل يحوز على جنسية عدة دول ليست من بينها تونس.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي









جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت