اشترك بقناتنا الاخبارية على تطبيق التلغرام ليصلكم كل جديد .. انقر هنا
موجز اليوم

الجيش يضرب مقرات للإرهابيين جنوب العاصمة ويكشف عن أسلحة أمريكية

الجيش يضرب مقرات للإرهابيين جنوب العاصمة ويكشف عن أسلحة أمريكية
plain text طباعة أرسل إلى صديق طباعة

شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (250)

تواصل وحدات الجيش العربي السوري استهدافها لمواقع التنظيمات الإرهابية المنتشرة في الغوطة الغربية في إطار عملياته العسكرية الرامية إلى اجتثاث الإرهاب بشكل كامل من جنوب العاصمة السورية دمشق ...

وذكرت الوكالة السورية الرسمية للأنباء بأن الجيش استهدف صباح اليوم مقار وأوكار التنظيمات الإرهابية ومستودعات الأسلحة وخطوط الإمداد في الحجر الأسود جنوب دمشق بضربات مركزة وكبدها خسائر كبيرة كما يواصل استمرار عمليته العسكرية حتى استئصال الإرهاب من الغوطة الغربية وإنهاء الوجود الإرهابي فيها.
سلاح الجو في الجيش السوري نفذ غارات مكثفة بالإضافة لرمايات مدفعية على تحصينات وأوكار ومراكز قيادة وغرف اتصالات التنظيمات الإرهابية في الحجر الأسود أدت إلى تدمير عدد من النقاط المحصنة وتكبيد الإرهابيين خسائر بالإفراد والعتاد, حيث تقوم التنظيمات الإرهابية في تلك المناطق بمحاصرة آلاف المدنيين وتعتدى عليهم وعلى الأحياء المجاورة في مدينة دمشق وريفها بالقذائف حيث استشهد وأصيب خلال اليومين الماضيين العديد من المدنيين نتيجة اعتداءات بالقذائف على منازل المواطنين في التضامن والقدم والزاهرة وأطراف مخيم اليرموك.
إلى ذلك .. عثرت وحدات من الجيش العربي السوري أثناء تمشيط بلدة الضمير بعد إخراج إرهابيي “جيش الإسلام” إلى جرابلس على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة التي كان إرهابيو التنظيم قد أخفوها في أحد المستودعات في منطقة المحطة بالبلدة.
وذكرت الوكالة السورية للأنباء بأن وحدات من الجيش ضبطت أثناء تمشيطها بلدة الضمير كميات من الأسلحة والذخائر والعتاد الحربي لإرهابيي “جيش الإسلام” في منطقة المحطة جنوب البلدة شملت صواريخ محلية الصنع وصواريخ “غراد” وأعداداً كبيرة من القذائف الصاروخية والهاون وعشرات العبوات الناسفة وقذائف “آر بي جي” وعددا من صواريخ “تاو” الأمريكية والألغام والصفائح المتفجرة وأجهزة تفجير عن بعد ومنصات إطلاق صواريخ محلية الصنع.
كما عثرت وحدات من الجيش على أحد المقرات الطابقية لمتزعمي “جيش الإسلام” في منطقة المحطة يحتوي على عدد من الغرف في الطوابق العليا بينما يضم الطابق الأرضي ورشات خراطة لتصنيع العبوات الناسفة وبعض القذائف الصاروخية بينما يضم قبو المبنى سجنا مكونا من عدة غرف إضافة إلى بعض الزنازين المنفردة.
وأعلنت بلدة الضمير في منطقة القلمون بريف دمشق الشرقي أمس خالية من الإرهاب والإرهابيين بعد إخراج الدفعة الأخيرة من إرهابيي “جيش الإسلام“ وعائلاتهم ونقلهم إلى جرابلس.






أضف تعليق




تصويت






الأرشيف


الأسبوع الماضي








جميع الحقوق محفوظة لبوابة شهبا نيوزالإلكترونية. برمجة السورية لخدمات الانترنت