last-news

قتلى وجرحى باستهداف رتل عسكري أميركي في الديواني

1202356515.JPG جريدة الثورة السورية - عدد القراءات (1445) - طباعة - مشاركة فايسبوك

لافاً لادعاء الرئيس الاميركي جورج بوش المتكرر بأن الامن في العراق يميل للاستقرار وان تقدما يتم تحقيقه هناك.. فإن ما تشهده الساحة العراقية من اعمال عنف وهجمات تستهدف قوات الاحتلال

والمدنيين العراقيين تؤكد حقيقة ان العراق ما زال ساحة مفتوحة للارهاب الذي جلبه الاحتلال الاميركي لذاك البلد.

فقد اعلن مصدر امني امس مقتل اربعة اشخاص واصابة ستة آخرين بانفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلاً عسكرياً اميركياً في مركز مدينة الديوانية.‏

وفي الموصل قالت الشرطة العراقية ان اثنين من عناصرها قتلا واصيب ثلاثة آخرون بجروح في هجوم شنه مسلحون واستهدف دورية للشرطة كما قتل مسلحون مدنياً عراقياً في المدينة ذاتها.‏

وفي سامراء قتل جنديان عراقيان في هجوم على نقطةتفتيش تابعة للجيش العراقي في المدينة واصيب مدني في اطلاق نار عشوائي وقع بعد الهجوم, كما قتل مسلحون عصام حساني عضو هيئة علماء المسلمين في متجره بالمدينة.‏

وفي طوز خور ماتو قتل عراقيان واصيب اربعة آخرون عندما انفجرت قنبلة على جانب طريق في البلدة الواقعة جنوب كركوك كما جرحت ثلاث سيدات ورجل بانفجار مماثل قرب مدينة بعقوبة.‏

وفي بغداد جرح ثلاثة اشخاص بانفجار على جانب طريق قرب ميدان الاندلس وسط العاصمة.‏

من جهة ثانية عثرت الشرطة العراقية على جثث اربعة اشخاص في بغداد اضافة الى جثة رجل قرب الحلة.‏

وفي بلدة المقدادية تم العثور على خمسة جثث مقطوعة الرأس في احدى القرى القريبة منها, وتم العثور على ثلاث جثث بالقرب من الموصل.‏

وفي النجف تم العثور على جثتي رجل وفتاة تبلغ من العمر 16 عاما.في غضون ذلك اعلنت القوات الاميركية انها اعتقلت عشرين مسلحا خلال هجمات شنتها في مناطق الصيفية جنوب بغداد والرمادي والموصل.

أضف تعليق

--
--