last-news

دوري الكرة .. تعادل مزعج للمتصدر و فوز صعب للوصيف

1202782533.jpg جريدة الثورة السورية - عدد القراءات (1383) - طباعة

ستكملت امس منافسات الاسبوع الاول من اياب دوري كرة القدم للمحترفين و فيها تعثر الكرامة المتصدر امام مضيفه حطين

 و سقط بفخ التعادل بثلاثة اهداف لكل فريق , و استفاد الاتحاد من هذا التعثر و قلص الفارق بينه و بين الكرامة الى اربع نقاط بعد فوزه على ضيفه جبلة بهدف وحيد .
و كانت مباريات هذا الاسبوع انطلقت امس الاول و فيها فاز المجد على جاره الشرطة بهدفين نظيفين و فاز الطليعة على جاره النواعير بهدف وحيد و تعادل الجيش مع جاره الوحدة بهدف لهدف و فاز الفتوة على تشرين بهدف وحيد و تعادل الحرية و عفرين بهدف لهدف و هنا تفاصيل مباراتي الامس :‏

الكرامة وحطين 3/3
لأن حطين و الكرامة يضمان العديد من النجوم الكبيرة فقد تميز لقاؤهما بالسرعة و الندية و بالأداء الفني الجميل الذي أمتع جماهير الفريقين و جعلهم يتحدون الأمطار الغزيرة من اجل متابعة المباراة التي تميزت بكثرة الفرص الضائعة و 6 أهداف جميلة سجلها لاعبو الفريقين مناصفة , و مع ضغط الكرامة الواضح في الدقائق العشرة الأولى فقد باغته حطين بهجمة مرتدة أسفرت عن هدف التقدم من ركنية لعبها الجبلاوي على رأس البيازيد فأكملها المدافع أحمد ديب بمرمى الكرامة بالدقيقة 10 ونجح فراس إسماعيل من إدراك التعادل بعد 3 دقائق فقط اثر ترجمته لكرة عاطف الركنية و مع فشل محاولات الكرامة بتسجيل هدف التقدم لتدخل الشعبان و مدافعي حطين بالوقت المناسب إلا أن الخضرة نجح في تسجيل الهدف الثاني لحطين بعد استقباله لكرة الجبلاوي الأنيقة بالدقيقة 27 , و مع تحسن أداء الكرامة في الشوط الثاني فقد أدرك الكرامة التعادل مجدداً من كرة فابيو البرازيلي التي ارتطمت برأس الياسين قبل تحولها من فوق الحارس المتقدم علي شعبان باتجاه مرماه و مع إهدار السيدة و ايمانويل و البيازيد لثلاث فرص خطرة فقد تمكن الأخير من إكمال ركنية ايمانويل بطريقة رائعة بمرمى الضيوف ولكن الجنيات عاد لإدراك التعادل بعد تخلصه من الرقابة الدفاعية و تسديده صاروخية ارتدت من جسم الحارس و عانقت شباكه.‏

لقطات‏

تعرض اياد مندو لإصابة بالغة حرمته من إكمال المباراة.‏

لعب حطين بطريقة 4/4/2 و الكرامة بطريقة 3/5/2‏

غاب عن الكرامة مخضرمه حسان عباس و عن حطين مهاجمه عارف الآغا بسبب الإصابة.‏

هطلت الأمطار الغزيرة على إستاد الباسل ما اضطر الجماهير الغفيرة للتجمع في المنصة الرئيسية فيما أصر البقية من جماهير حطين على البقاء في الجهة المقابلة.‏

وجه عدد من الحويصة الشتائم لبعض لاعبي حطين و حارسهم الشعبان.‏

قال البيازيد بعد المباراة مستغرباً ومنتقداً دفاعه و حارس مرماه : هل نسجل 10 أهداف حتى نفوز??.‏

انتقد القويض الحكم المساعد الثاني معتبراً هدف حطين الثاني بأنه جاء من تسلل واضح.‏

الاتحاد وجبلة 1/صفر
انهى الاتحاد اختباره الاول في مرحلة الاياب بفوز صعب على فريق جبلة و بهدف واحد جاء بامضاء عبد الفتاح الاغا في الدقيقة 57 من عمر المباراة و لم ترتق المباراة الى المستوى المأمول بسبب الارضية المبللة و اعتماد لاعبي جبلة اضاعة الوقت و تمويت اللعب.‏

الشوط الاول جاء باردا و حذرا من الجانبين و لم يشهد اي تحرك على مستوى المناطق الامامية الا ان الاتحاديين تحرروا وشنوا طلعات هجومية كانت تفتقر للاعب المهاجم الذي يجيد التسجيل و لم تثمر الركنيات الثلاث المتتالية عند الدقيقة 12 ليقظة الدفاع الجبلاوي و مع الدقيقة 24 لعب العيان كرة عرضية سددها اكثر من لاعب اتحادي الا انها كانت تصطدم في كل مرة بلاعب ازرق.‏

الخطر الجبلاوي الحقيقي بدأ عند الدقيقة 28 عند انفراد عبدالله حبار من منتصف الميدان اثر خطأدفاعي فراوغ الكركر و لعبها بالمرمى الخالي الا ان الارض انشقت عن عمر حميدي الذي ابعد الكرة من على خط المرمى , و مع نزول الكاميروني اوتو ارتقى لركنية غوميز لكن كرته مرت جانب المرمى و مع الدقيقة الاخيرة استفاد حسام محمد من سوء التغطية الدفاعية و انفرد و لعب كرة من فوق الكركر الا ان العارضة الاتحادية ساندت الاحمر ووقفت معه.‏

الشوط الثاني شهد سيطرة اتحادية واضحة على وسط الميدان فنوع من هجماته و غالبا ما تركزت على الاطراف التي لم تكن فاعلة لغياب التركيز و مع مرور الوقت مال الاتحاديون للهدوء و الاعتماد على الكرات الطويلة ففي الدقيقة 11 لعب اوتو كرة عرضية لغوميز الذي سددها جانب المرمى و بعد دقيقة واحدة فقط لعب شيخ العشرة كرة ثابتة الى داخل الجزاء دخل عليها عبد الفتاح الاغا برأسه داخل المرمى .‏

بعد الهدف تحرك الجبلاويون على مستوى الهجوم وسط تحرك واضح لجمال الرفاعي البديل‏

الا انها لم تثمر ليقظة الدفاع الاتحادي ومع الدقيقة 38 سدد عبيد الصلال كرة ثابتة انحرفت عن المرمى وعند الدقيقة 40 لعب يوسف شيخ العشرة كرة ثابتة احسن مجد حمصي استقبالها داخل المربع الصغير إلا أنه لم يجد استغلالها فقطعها الحارس لركنية لتمضي الدقائق الاخيرة دون خطورة تذكر حتى اعلن الحكم نهاية المباراة.‏

محمد نصر الله مدرب جبلة :‏

خلال فترة التوقف ادخلت جميع اللاعبين بالفورمة واعطيتهم الفرصة وقد ظهر ذلك واضحاً من خلال الخطة التي حدت من خطورة الاتحاديين بشكل كبير ونحن نفتقر للاعب الذي يجيد بناء الهجمات وخصوصاً أمام فريق كالاتحاد ولو سجلنا بالشوط الاول لكان للنتيجة كلام آخر والهدف يتحمله العمق الدفاعي ولو كان التعادل كانت النتيجة منطقية اكثر.‏

تيتا مدرب الاتحاد:‏

لم أكن مقتنعاً بفريقي خلال الشوط الاول وخصوصاً خط الوسط الذي لعب على الثابت اما في الشوط الثاني فقد تحركوا بشكل ممتاز ووصلنا إلى مرمى جبلة كثيراً وأنا راض عن فريقي بنسبة 80% وبالنسبة لاوتو فلم ينسجم بعد مع بقية اللاعبين وخصوصاً عبد الفتاح الآغا.

أضف تعليق

هل سيتأهل منتخب سورية لنهائيات كأس العالم ؟


--
--