last-news

ضحية اغتصاب جماعي تحرق نفسها أمام الشرطة !

1394883900.jpg عدد القراءات (5066) - طباعة

قال طبيب وشقيق ضحية اغتصاب جماعي في باكستان أنها توفيت الجمعة بعدما أضرمت النار في نفسها، احتجاجاً على تقرير للشرطة أدى إلى إطلاق سراح مشتبه به رئيسي.

وينتشر الاغتصاب وغيره من أشكال الاعتداء الجنسي والعنف الأسري في باكستان.
وسكبت أمينة بيبي وهي طالبة جامعية البنزين على نفسها، ثم أشعلت النار فيه الخميس خارج مركز للشرطة بالقرب من مدينة مظفر جاره في إقليم البنجاب في شرق باكستان.
وأظهر تسجيل فيديو صوره أحد المارة، امرأة ترتدي الحجاب اشتعلت النار في جسدها وجهها مشوه وتتألم.
وقال الطبيب محمد عثمان: "كانت تخضع للعلاج لكنها استسلمت لجراحها صباح يوم الجمعة".
وقال شقيقها إن أمينة لم تتحمل قرار الشرطة إطلاق سراح المشتبه به الرئيسي.
وقال غلام شابير "كانت في حالة اكتئاب بعد الصدمة، لكن بعد إطلاق سراح المتهم فقدت كل الأمل في العدالة وأحرقت نفسها".
وأضاف أن أمينة اغتصبها خمسة رجال عندما كانت عائدة من الجامعة الى المنزل في الخامس من يناير(كانون الثاني).
وقال: "كنت معها في الخامس من يناير حين خطفها 5 رجال تحت تهديد السلاح، لم أستطع أن أفعل شيئاً لأنهم كانوا مسلحين". وقالت الشرطة أنها ستعيد النظر في القضية بعد وفاة أمينة.

أضف تعليق

هل المواضيع التي تطرحها المسلسلات السورية تساعد على النهوض في المجتمع السوري؟


--
--