last-news

قيادة فرع حلب للحزب تتابع عمل لواء البعث وذوي الشهداء في مقدمة الاهتمامات

1494518168.jpg شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (2272) - طباعة - مشاركة فايسبوك

بعد أن نشرت " شهبانيوز" خبراً عن إعفاء عدد من الكوادر الإدارية في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي , وصلت إلى بريدنا العديد من الشكاوي التي تتعلق بذوي الشهداء وعمل كتائب البعث ..

إدارة موقع " شهبانيوز" بدورها قامت بإحالة مجمل الشكاوي التي وردتنا من المواطنين والأعضاء في كتائب البعث لفرع حلب إلى قيادة الفرع , حيث وصلتنا الردود التالية ..

-          حول فصل عدد من البعثيين من صفوف كتائب البعث :

أفاد مصدر قيادي في " كتائب البعث – فرع حلب " بأن قيادة الكتائب في حلب فصلت عدد من الأعضاء المنتسبين للكتائب نتيجة لرفضهم الالتحاق بلواء البعث وبالكتيبة المشكلة في كويرس خاصة أنهم تم إخضاعهم في وقت سابق لدورات نقابين عن الألغام ليتم الاستفادة من خبراتهم لاحقاً .. وعندما ناداهم الواجب الوطني للوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري .. رفض البعض منهم الاستجابة وهذا مايشكل خرقاً في عقيدة البعث التي تفرض على الأعضاء المنتسبين التفاني بالواجب الوطني عندما يتعرض أمن الوطن للخطر.

لقد التحق بالكتيبة المشكلة في كويرس مالا يقل عن 27 عضو من كتائب البعث الذين تتدربوا على مهارات نزع الألغام ولاقى من رفض نداء الواجب الوطني الفصل من الكتائب وهم القلة , فكتائب البعث قدمت عدد من الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم في سبيل وحدة البلد وحماية الوطن والشعب والتصدي بكل بسالة لتهديد الأمن الداخلي , فكما أن الحزب يقدس الشهادة والشهداء ويكرس قيم التضحيات التي يبذلها الأعضاء في أدائهم للواجبات الوطنية , فأيضاً يرفض أن يكون بين صفوفه المتخاذلين والمتخلفين عن الواجب الوطني.

-          حول حرمان ذوي أحد الشهداء من حقوقهم :

لدى التدقيق والمتابعة في الشكوى التي وردت حول حرمان أحد أسر الشهداء من حقوقهم فقد وردتنا الجواب التالي : " لقد تابع أمين الفرع القاضي فاضل نجار الشكوى بكل دقة وتفاصيل لما للشهداء وذويهم من أهمية بالغة في أولويات عمل الحزب , والتقى السيد أمين الفرع بزوجة الشهيد " هيثم " وتبين بأنهم حصلت على مستحقاتها من التكريم التي منحته جمعية تموز لشهداء البعث بالإضافة إلى باقي المستحقات وتم التوجيه من قبل السيد أمين الفرع للجنة الشهداء بتأمين المزيد من الدعم والمساعدة لذوي الشهيد ".

أضف تعليق

--
--