last-news

وتستمر تضحيات «البعث» .. حلب تودع شهدائها من لواء البعث

1503006533.jpg شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (659) - طباعة

ما يزال الشباب البعثي المؤمن بعدالة قضيته وجوهرها بالتضحية في سبيل وحدة التراب السوري والدفاع عن شعبها وكرامتها , الهاجس الأكبر في نفوسهم لتكون قوافل الشهداء أكبر دليل على التضحية ..

لواء البعث
من أمام مقر فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي ووسط حضور شعبي وحزبي ورسمي شيعت حلب أبنائها الشهيدين «أحمد مرعشي» و «وحيد الشريف» من مرتبات الفيلق الخامس «لواء البعث» ، وأكد السيد «فاضل نجار» أمين فرع حلب للحزب بأن الشهيدين كانا لهما شرف الانضمام إلى مدرسة الشهداء من خلال التضحية بدمائهما لكي يحيا الوطن، لافتاً إلى أن وطننا انتصر على الإرهاب بدماء شهدائنا وتضحيات جرحانا .

ولفت أمين الفرع إلى أن «شهادة رفاقنا وهم يقارعون الإرهاب هي وسام شرف نضعه على صدورنا وصدور ذويهم» ، مشيراً إلى ضرورة الحفاظ على هذه الرسالة والأمانة التي حملنا إياها «مرعشي والشريف» ومن سبقهم ونال شرف الشهادة وهي الحفاظ على تراب الوطن والدفاع عنه.

من جانبه دعا الله الشيخ «مصطفى الحسين» خطيب جامع العبارة أن يرحم شهدائنا ويشفي جرحانا ويعم الأمن والأمان إلى ربوع بلادنا ويحفظ سورية قيادة وجيشاً وشعباً.
بعد ذلك قام السادة أمين وأعضاء قيادة الفرع بوضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهيدين وتم تشييعهما إلى مثواهيهما الأخيرين على عزف لحني الشهيد ووداعه .
شارك في التشييع أعضاء قيادات المنظمات والنقابات وقيادات الشعب الحزبية.

أضف تعليق

--
--