last-news

تأهيل الكوادر .. بين جولة محافظ حلب ودورة وزارة الإدارة المحلية

1511814608.jpg شهبانيوز - أحمد دهان - عدد القراءات (1042) - طباعة

في حلب .. المحافظ : يشدد على تأهيل الكوادر لإعادة ترميم الصحائف العقارية المتضررة , و وزارة الإدارة المحلية تجري دورة تدريبية للتقييم الإنشائي للمباني المتضررة…

جولة السيد «حسين دياب» محافظ حلب, بالأمس كانت مفاجئة للعاملين والمعنيين في مديرية المصالح العقارية في حلب , حيث اطلع على سير العمل وانجاز معاملات المواطنين وتحاور مع المراجعين , واستمع إلى ملاحظاتهم .. مؤكداً لهم الحرص التام على تحسين العمل الإداري في مختلف المديريات لضمان تقديم الخدمات بشكل أفضل وأسرع للمواطنين.
المحافظ وخلال لقائه بالمعنيين في المديرية , دعا إلى إعداد وتأهيل الكوادر الفنية للمباشرة في عملية إعادة ترميم وتكوين الصحائف العقارية المتضررة وذلك بعد صدور القانون رقم «33» لعام 2017 الناظم لهذه العملية , حيث أن المرسوم التشريعي المذكور ينظم مسألة إعادة تكوين الوثيقة العقارية المفقودة أو التالفة جزئياً أو كلياً.
وخلال جولته أكد المحافظ على تبسيط الإجراءات والقضاء على كل أشكال الروتين والبيروقراطية والالتزام التام بالدوام الرسمي وحسن استثمار الموارد البشرية لتخديم المراجعين بشكل أفضل وأسرع, لافتاً إلى أهمية إنجاز أعمال إعادة صيانة وتأهيل مقر المديرية في السبع بحرات للانتقال إليه وإعادة تفعيله من جديد.
من جانبه بين مدير المصالح العقارية في حلب «محمد مايل» بأن المديرية مستمرة في تقديم خدمات توثيق العقود ومنح البيانات العقارية للمواطنين , حيث تجاوز عدد العقود التي تم توثيقها خلال العام الحالي 21 ألف عقد , فيما بلغ عدد الخدمات والبيانات العقارية المقدمة للمواطنين 150 ألف خدمة , كما تمت المباشرة بإعادة تأهيل مقر المديرية في منطقة السبع بحرات وإزالة الأضرار التي لحقت به جراء الإرهاب.
دورة تدريبية لمهندسي حلب على التقييم الإنشائي للمباني المتضررة
بالتوازي مع جولة السيد المحافظ على المصالح العقارية , انطلقت في مقر نقابة المهندسين بحلب فعاليات الدورة التدريبية التي تقيمها وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومحافظة حلب بعنوان : «عملية التقييم الإنشائي للمباني المتضررة» ..
وأكد الدكتور «حميد كنو» عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة في افتتاح الدورة , أهمية الدورة مع انطلاق مرحلة إعادة البناء والإعمار في حلب التي تعرضت للكثير من التدمير والتخريب جراء الإرهاب وقال : «إنها تشكل فرصة للمهندسين المتدربين لزيادة معارفهم النظرية ومهاراتهم العملية وتوظيفها والاستفادة منها في العمل المطلوب منهم خلال الفترة القادمة».
المهندس «فراس عصفور» من مديرية التعاون الدولي في وزارة الإدارة المحلية والبيئة أشار إلى أن هذه الدورة تأتي في سياق البرنامج التدريبي الذي تقيمه الوزارة للمهندسين بهدف رفع الكفاءة وتطوير المهارات , لافتاً إلى أنه تمت إقامة دورة مماثلة بداية الشهر الحالي بدمشق وسيعقبها العديد من الدورات المماثلة في باقي المحافظات.
كما استعرض المهندس «عبد الغني كبة» في محاضرة ألقاها بعنوان «الأدوات المستخدمة في عملية التقييم الإنشائي», متطلبات عملية التقييم الإنشائي ومراحله وطرائقه والأدوات والتقنيات المستخدمة في العمل وأهميته لضمان استمرار الكفاءة الوظيفية والإنشائية للمبنى.
حضر افتتاح الدورة «عبد الله حنيش» عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي ومعنيون, وتستمر الدورة لمدة خمسة أيام وتتضمن محاضرات حول الفحوص والاختبارات الحقلية والمخبرية للعناصر الإنشائية ودراسة التربة وإدارة البيانات الناجمة عن عملية التقييم الإنشائي وغيرها.

أضف تعليق

--
--