last-news

السلطات السورية تلاحق مؤسسي صفحات غير مرخصة على الفيسبوك

1523011113.jpg شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (433) - طباعة

ﻛﺸﻒ ﻣﺴﺆﻭﻝ ﺳﻮﺭﻱ ﻋﻦ ﺇﺻﺪﺍﺭ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 800 ﻣﺬﻛﺮﺓ ﺿﺒﻂ ﺑﺤﻖ ﻣﺨﺎﻟﻔﻴﻦ، ﻣﻌﻈﻤﻬﺎ ﻟﻔﺌﺎﺕ ﻋﻤﺮﻳﺔ ﺗﺤﺖ 25 ﺳﻨﺔ، ﻣﺆﻛﺪﺍً ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﻃﻔﺎﻻً ﻳﺪﻳﺮﻭﻥ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﻓﻲ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﻭﺻﻞ ﻋﺪﺩ ﻣﺘﺎﺑﻌﻴﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻧﺤﻮ 50 ﺃﻟﻒ ﺷﺨﺺ ..

ﻭﻗﺎﻝ «ﺩﻳﺎﺏ ﺍﻟﺤﻤﺪ» ﺭﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ الأدلة ﺍﻟﺮﻗﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﻓﺮﻉ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ بوزارة ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ، ﺇﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻊ ﺃﻱ إعلامي ﻣﺤﺘﺮﻑ، ﻭﻛﻞ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻣﻊ ﻧﺎﺷﺮﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﻏﻴﺮ ﻣﺮﺧﺼﺔ، ﺃﻭ إعلاميين ﻏﻴﺮ ﻣﺮﺧﺼﻴﻦ، ﻣﻀﻴﻔﺎ : «ﻟﻢ ﻳﺤﻘﻖ ﻣﻌﻬﻢ ﻓﻲ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺤﺮﻳﺔ ﺍﻟﺮﺃﻱ، ﺑﻞ ﺑﺎﻟﺬﻡ ﻭﺍﻟﻘﺪﺡ ﻭﺍﻟﺘﺸﻬﻴﺮ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﺔ».
ﻭﻛﺸﻒ «ﺍﻟﺤﻤﺪ» بحسب صحيفة «الوطن» السورية بأن ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻀﺒﻮﻁ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ ﺑﻠﻎ ﻧﺤﻮ 243 ، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺑﻠﻎ ﻧﺤﻮ 592 ﺿﺒﻄﺎً، ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻘﺪﺡ ﻭﺍﻟﺬﻡ ﻭﺍﻟﺘﺸﻬﻴﺮ ﻭﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪ ﺑﺎﻟﻘﺘﻞ ﻭﻧﺸﺮ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺧﺎﻃﺌﺔ ﻭﺍﻟﻨﺼﺐ ﻭﺍﻻﺣﺘﻴﺎﻝ ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﻣﺮﺓ ﻋﺒﺮ ﺍﻹﻧﺘﺮﻧﺖ ﻭﺗﺪﺍﻭﻝ ﺳﻌﺮ ﺍﻟﺼﺮﻑ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ ﻋﻠﻰ ﺻﻔﺤﺎﺕ “ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ” ، ﻭﻫﺬﺍ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺟﺮﻳﻤﺔ .
ﻭﺃﻛﺪ «ﺩﻳﺎﺏ ﺍﻟﺤﻤﺪ» عن ﺻﺪﻭﺭ 38 ﻣﺬﻛﺮﺓ ﺿﺒﻂ ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ بالإساءة ﻟﺮﻣﻮﺯ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ، ﻛﻠﻬﺎ ﺟﺎﺀﺕ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺷﻜﺎﻭﻯ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ، ﻛﻤﺎ ﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻹﻋﻼﻡ ﻫﻲ ﺟﺰﺀ ﺑﺴﻴﻂ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ، ﻭﺣﺘﻰ ﺇﻧﻬﺎ ﺗﻨﺤﺼﺮ ﺑﺎﻟﺬﻡ ﻭﺍﻟﻘﺪﺡ ﻭﺍﻧﺘﻬﺎﻙ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ.
ﻭﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ، ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﺨﺬﻫﺎ ﺍﻟﻔﺮﻉ ﻓﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻀﺒﻂ ﻗﺎﻝ «ﺍﻟﺤﻤﺪ» ﺇﻧﻪ ﻓﻲ ﻣﻌﻈﻢ ﺍﻷﺣﻴﺎﻥ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻣﻨﺸﺌﻲ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﺮﻭﻓﻴﻦ ﻭﻏﻴﺮ ﺇﻋﻼﻣﻴﻴﻦ، ﻣﻮﺿﺤﺎً ﺃﻧﻪ ﻳﺘﻢ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺷﻜﻮﻯ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻔﻨﻲ ﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻨﺸﺊ ﺍﻟﺼﻔﺤﺔ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﺗﺤﻮﻳﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ .
ﻭﺟﺎﺀﺕ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺧﻼﻝ ﻧﺪﻭﺓ ﻋﻘﺪﺕ يوم ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ ﻟﻠﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻘﺎﻧﻮﻥ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﻋﻠﻰ ﺷﺒﻜﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﻢ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴﺔ، ﺑﺤﻀﻮﺭ ﺭﺅﺳﺎﺀ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺼﺤﻒ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أصدر يوم الأحد في الـ25 من آذار لعام 2018 القانون رقم 9 القاضي بإحداث محاكم متخصصة بقضايا جرائم المعلوماتية والاتصالات.

أضف تعليق

--
--