last-news

حلب تفتتح معرضها الدولي وسط إقبال جماهيري واسع

1525629871.jpg شهبانيوز - رندا عبد القادر - عدد القراءات (1910) - طباعة - مشاركة فايسبوك

مرت سنوات وحلب خارج نطاق المعارض الدولية والوطنية على الرغم من أنها عاصمة الاقتصاد الوطني إلا أن اليوم يبدأ تاريخ جديد من حياة المجتمع الحلبي بفتح أبواب «معرض حلب الدولي» بدورته الجديدة ...

فعاليات «معرض حلب الدولي» بدورته الأولى انطلق على أرض ملعب الحمدانية وسط حضور جماهيري واسع وبمشاركة عدد من الشركات الصناعية والتجارية التي تنوعت بين «غذائية وهندسية وكيميائية وتقنية .. وغيرها» بالإضافة لأهم الفعاليات المصرفية والتأمينية والفعاليات الاقتصادية بمشاركة أكثر من 14 دولة أجنبية.
وأوضح السيد «علي نظام» مدير معرض حلب الدولي في حديث خاص لصحيفة الجماهير بأن : «هذا المعرض هو أول معرض دولي يقام في مدينة حلب حيث تم افتتاحه بمشاركة العديد من الدول الصديقة للتأكيد على انتصار سورية وتعافي مدينة حلب تحديداً وعودة حركة الدوران الاقتصادي من أجل الاستمرار في بناء الوطن».
في حين أشار المهندس «باسم الخطيب» مدير السياحة في تصريح مماثل إلى أن : «إقامة هذا المعرض دليل على تعافي حلب من الإرهاب وبدء عملية البناء والإعمار وانطلاق كافة القطاعات بما فيها السياحة», فيما أوضح «محمد علي الزين» مدير مؤسسة الشهيد في النيرب أن : «مشاركة المكتب في المعرض لها عدة دلالات ومعان أولها تعافي حلب وثانيها تسويق المنتج الذي يعود ريعه إلى أسر الشهداء وثالثها إيجاد فرص عمل لذوي الشهداء بعد خضوعهم لدورات تدريبية لمدة ( 15 ) يوماً ومن ثم يبدأون العمل في مشاغل المؤسسة».
ويشمل المعرض بحسب وسائل الإعلام المحلية على جميع القطاعات الصناعية والتجارية وتشارك فيه حوالي 400 شركة لثمانية قطاعات على مساحة تزيد على 25 ألف متر مربع ومساحة إشغالية بحدود 10 آلاف متر مربع ، وتشارك شركات سورية من المحافظات السورية بالإضافة لشركات عربية وأجنبية حيث بلغ عدد الدول الأجنبية المشاركة في المعرض حوالي 14 دولة منها الصين وإيران وفنزويلا واندونيسيا والفلبين.‏
كما يضم المعرض أهم الفعاليات المصرفية والتأمينية والفعاليات الاقتصادية من القطاعين العام والخاص ويعتبر فرصة لإبرام العقود والصفقات مما يسهم بتنشيط الاقتصاد والصناعة والزراعة في حلب وعلى هامش المعرض يتم تقديم عدد من العروض الفنية الراقصة والأغاني التراثية مع كوكبة من نجوم الغناء الحلبي.
شارك في افتتاح المعرض السادة «سامر خليل» وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية والمهندس «بشر يازجي» وزير السياحة والمهندس «حسين عرنوس» وزير الإسكان والإشغال العامة والمهندس «حسين مخلوف» وزير الإدارة المحلية والبيئة بالإضافة للسادة «فاضل نجار» أمين فرع حلب للحزب و الدكتور «محمد نايف السلتي» أمين فرع جامعة حلب للحزب و«حسين دياب» محافظ حلب و الدكتور «مصطفى أفيوني» رئيس الجامعة وعدد من سفراء دول الصين وفنزويلا واندونيسيا وعدد من أعضاء قيادة الفرع ورئيسا مجلسي المحافظة والمدينة وكبار الصناعيين وعدد من المعنيين.
للتنويه : الصور ملتقطة بعدسة الفنان الفوتوغرافي «هايك أورفليان» لصالح جريدة الجماهير

أضف تعليق

هل سينتعش الاقتصاد السوري بعودة المدن الصناعية إلى العمل ؟؟


--
--