last-news

ماهي حقيقة القبض على الممثل يزن السيد بتهمة الدعارة

عدد القراءات (69) - طباعة - مشاركة فايسبوك

رد الممثل يزن السيد وخبيرة التجميل لمى الرهونجي على الأخبار المتداولة عبر التعليقات في صفحات التواصل الاجتماعي والتي تحدثت عن تورطهما في قضية شبكة الدعارة والتي جرى الكشف عنها مؤخرا في دمشق .

وقال يزن السيد إن الموضوع بإختصار متعلق بإلقاء القبض على أحد الفتية الذين يعملون بأمور غير أخلاقية حيث كان يبتز الفتيات والشباب بحجة أن أسماءهم واردة في ضبوط خاصة بالدعارة، وأنه كان ضحية له، ولهذا السبب تم إيجاد رقم يزن على هاتفه المحمول، إلا أن أحد الضباط المتعاونين مع هذا الشاب قام بتسريب الخبر بهدف الانتقام.

وأضاف السيد قائلاً بأنه عاتب على الصفحات التي زجت باسمه في القضية، وأنه كلف محاميه برفع دعاوى بهذا الخصوص على كل من تداول اسمه في هذا الملف.

أما لمى الرهونجي التي أطلت في بث مباشر من منزلها فقالت:
” أحمل المسؤولية كاملة أمام الجهات المختصة والقضاء لجميع صفحات التواصل الاجتماعي والتعليقات التي يتم ذكر اسمي فيها.

وسيكون ضبط الأمن الجنائي دليل ادعائي على كل من يشهر بسمعتي من الحاقدين سواء منشورات صفحات تواصل اجتماعي أو التعليقات عليها.

وقد كشف أن قوات الأمن السوري القت القبض على ” أ. ط ” بتهمة تسهيل الدعارة في دمشق ، وذلك بعد فترة من المراقبة والمتابعة له من قبل إدارة الإتجار بالبشر .

ويعد ” أ.ط ” صديق مقرب لعدد من كبار التجار والمسؤولين والفنانين، وسرعان ما بدأت الاعترافات تقود المحققين لأسماء جديدة أكثر نفوذاً، وجرائم جديدة لا تقف عند تسهيل الدعارة، بل اقترنت بجرمي ” اللواطة، وترويج المخدرات ”

أضف تعليق

ماهو المصدر الثقافي لديك؟


--
--