last-news

برعاية الأمم المتحدة الفتاة السعودية الهاربة من عائلتها تغادر الفندق

5c33a615-9a28-48f2-ae9d-18758ac962f9.jpg عدد القراءات (118) - طباعة - مشاركة فايسبوك

غادرت المراهقة السعودية، رهف مطلق القنون، الفندق الذي حصنت نفسها به في العاصمة التايلاندية، بانكوك، بعد أن قالت إنها هربت من عائلتها بسبب تعرضها للتعنيف، غادرت تحت حماية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة وهي تشعر بـ"السعادة والراحة"، الإثنين.

وقال الملازم في الشرطة التلايلاندية، سوراشيت هاكبال: "سنؤمن لها مكانا آمنا لتبقى فيه تحت رعاية المفوضية"، على حد تعبيره.

فبعد أن اجتمعت مع ضباط الهجرة والجوازات التايلانديين وممثلي المفوضية، غادرت القنون الفندق الذي كانت تقيم به رفقة فريق المفوضية من الباب الخلفي لتجنب وسائل الإعلام التي كانت تنتظرها في الخارج، وفقا لما قاله هاكبال لـCNN.

بدورها، نشرت المفوضية بيانا خلال الاجتماع قالت فيه إنها كانت تقيّم حاجة رهف لتدخل الجهات الدولية المعنية بحماية اللاجئين ووجدت حلا سريعا لمشكلتها.

وكان قد قال مسؤول حقوقي لـCNN في وقت سابق، إن والد رهف، رجل ذو نفوذ، وكشف عن أنها تحصنت بأحد فنادق بانكوك هربا من "تعنيف" عائلتها لها.

من جانبها، علقت السفارة السعودية في بانكوك على القضية، الأحد، وأعلنت أن تايلاند ستعيد القنون إلى الكويت حيث تقيم عائلتها، كونها لا تملك حجز عودة ولا برنامجا سياحيا، وأشارت السفارة إلى أنها لا تملك السلطة لتوقيفها في المطار، ولفتت إلى أنه لم يتم سحب جواز سفرها.  

أضف تعليق

هل المواضيع التي تطرحها المسلسلات السورية تساعد على النهوض في المجتمع السوري؟


--
--